الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

تجديد الهيمنة الأمريكية بين القوة الخشنة والقوة الناعمة

أخبار الأدب والثقافةأدب وثقافة › تجديد الهيمنة الأمريكية بين القوة الخشنة والقوة الناعمة

صورة الخبر: اوباما
اوباما

الإثنين, ‏13 ‏سبتمبر, ‏2010

يقول الباحث المصري بشير عبد الفتاح في كتاب صدر له بعنوان "تجديد الهيمنة الامريكية" ان رجال الفكر السياسي والمحللين السياسيين في تناولهم موضوع ما اسماه مساعي الامريكيين الى تجديد هيمنة بلادهم على العالم ليسوا متفقين على نهج متصور واحد لتحقيق هذا التجديد.

وقال انه في الاساس رأى بعض رجال الفكر الاستراتيجي ان الهيمنة الامريكية هي الان في طريقها الى الافول بينما كان رأي اخرين منهم ان هذه الهيمنة مستمرة عقودا اخرى مقبلة.

كتاب بشير عبد الفتاح الباحث السياسي ومدير فصلية "الديمقراطية" التي تصدر عن دار الاهرام في القاهرة جاء في 104 صفحات متوسطة القطع وصدر في نطاق سلسلة "اوراق الجزيرة" عن "مركز دراسات الجزيرة" في الدوحة في قطر و"الدار العربية للعلوم ناشرون" في بيروت.

وقال عبد الفتاح انه "بينما ذهب نفر من المفكرين الاستراتيجيين الى الادعاء بأن الهيمنة الامريكية في طريقها الى الافول مال نفر اخر الى الاعتقاد في بقاء الهيمنة الامريكية عقودا اخرى مقبلة."

واستند دعاة استمرار الهيمنة في اعتقادهم هذا الى "قدرة الولايات المتحدة على ترميم تلك الهيمنة واطالة امدها معتمدة في ذلك على ما بحوزتها من موارد مادية وامكانات بشرية لم تتح لسواها في هذا العصر الذي يرون انه امريكي وسيظل كذلك حتى منتصف هذا القرن وربما حتى نهايته..."

ورأى هؤلاء ان من عناصر هذا الاستمرار ان كافة الطاقات داخل المجتمع الامريكي تتلاقى وتعمل بشكل تكاملي دؤوب من اجل تعزيز الريادة وتأييد الهيمنة "اللتين تعد عملية البحث عنهما والسعي اليهما كلما سنحت الفرصة مسألة جينية تجري من الامريكيين مجرى الدم."

وهناك ايضا في رأي هؤلاء امر مهم اخر هو "امتثال الامريكيين لمبدأ النقد الذاتي ومنهج المراجعة الموضوعية اللذين يساعدانهم على السير في طريقين متوازيين باتجاه الابقاء على الهيمنة والريادة اللتين تتوخاهما بلادهم على ما بدا جليا في توجهات الادارة الامريكيية بقيادة "الرئيس" باراك اوباما."

وتحدث عن هذين الطريقين المتوازيين فقال "اولهما الهيمنة القسرية القائمة على فكرة القوة والاكراه وتعظيم التفوق العسكري وعدم التردد في تجاوز الشرعية الدولية اذا ما استدعت المصالح الاستراتيجية الامريكية ذلك.

وثانيهما الهيمنة الرضائية التي تستند الى مصادر القوة الناعمة او الرخوة وتتبنى خطابا دعائيا يتفنن في اقناع العالم او ايهامه بخيرية مقاصد الهيمنة الامريكية وضرورتها لحفظ الاستقرار العالمي وتحقيق المنفعة العالمية.

كما تحاول تلك الهيمنة في الوقت ذاته تحري الاعتدال والعقلانية والنأي بنفسها عن الغطرسة والاسراف في استخدام القوة والتخلي عن الامعان في خلخلة قواعد الشرعية الدولية وزعزعة الاسس والاعراف التي يقوم عليها الاستقرار العالمي ما استطاعت الى ذلك سبيلا."

لكن المؤلف استدرك قائلا "ورغم رصانته التي تدنو من المثالية لم يسلم هذا التصور المتفائل لمستقبل الهيمنة الامريكية من بعض مناحي القصور.. ذلك انه اذا ما تولدت لدى ادارة اوباما او ما تلاها من ادارات قناعة حقيقية بضرورة تحري كافة السبل الكفيلة بترشيد الهيمنة القسرية الامريكية على العالم وتحويلها الى هيمنة رضائية.

فان اتمام عملية التحويل هذه لن يأتي بين عشية وضحاها وانما يتطلب سنوات خصوصا بعد تاكل مصداقية معظم مرتكزات القوة الذكية الامريكية خلال السنوات الثماني التي شملتها فترتا رئاسة جورج بوش الابن وهي القوة التي تعد حجر الزاوية للهيمنة الرضائية التي تتوخاها ادارة اوباما او اي ادارة تسير على دربها توخيا لاطالة المدى الزمني وتوسيع النطاق الجيوستراتيجي للهيمنة الامريكية على العالم."

وفي رأيه ان "من شأن التردد والتخبط الامريكيين بخصوص كيفية التعاطي مع الريادة والهيمنة الامريكيتين في عالم ما بعد الحرب الباردة ان يبقيا على حالة القلق والغموض اللذين يلفان مستقبل تلك الهيمنة والريادة فضلا عن مكانة الولايات المتحدة على قمة سلم القوى الدولي.."

وفي مجال الحديث عن "ازمة الهيمنة الامريكية" قال عبد الفتاح "اذا كانت مساعي الامريكيين للهيمنة تعود الى حرب الاستقلال الامريكي في القرن الثامن عشر فانها قد مرت بمراحل صعود وهبوط متناوبة ابرزها ما تجلى في حقبة ادارة الرئيس بوش الابن خلال الفترة من عام 2001 وحتى عام 2008 وذلك على اكثر من صعيد."

وأدى ذلك كما قال الى اوضاع وحالات منها "استياء امريكي داخلي" اذ لم تقتصر الرغبة في التحدي ورفض سياسات الهيمنة الامريكية على القوى الكبرى او الدول الاخرى او التنظيمات المدنية والجماعات المسلحة فقط "ولكنهما امتدا ليطالا قطاعات شعبية واسعة داخل الدولة الامريكية ذاتها."

واضاف ان تفجيرات سبتمبر ايلول 2001 تشي بأمور ابرزها "على صعيد تراجع الهيمنة الامريكية على العالم هو اماطتها اللثام عن العوار الامني والاختراق الاستخباراتي اللذين ينخران جسد الامبراطورية الامريكية.."

وأورد في مجال هذا التراجع "اخفاق التدخل العسكري الامريكي في الخارج"كما في افغانستان والعراق وباكستان. وتحت عنوان فرعي هو "اهتزاز الحلم الامريكي" رأى عبد الفتاح انه كان لامعان المحافظين الجدد في خروقاتهم وانتهاكاتهم دونما اكتراث بتداعيات ذلك على جاذبية "الحلم الامريكي" مردودات سلبية خطيرة في الداخل الامريكي وخارجه طالت الهالة المفروضة على هذا الحلم."

ومن مظاهر هذا التراجع ما وصفه الباحث بأنه "تراجع الريادة العلمية" للولايات المتحدة ووقوع "ارتباك اقتصادي" فيها.

وفي فصل بعنوان "تجديد الهيمنة الامريكية" اثار الكاتب نقاطا اساسية وردت في عناوين فرعية منها "ترشيد الفكر الاستراتيجي الامريكي" و"اعادة الاعتبار للقوة الناعمة" و"ترويض القوى الدولية الصاعدة بدلا من استعدائها" و"البحث عن الهيمنة الرضائية."

المصدر: عرب نت 5

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على تجديد الهيمنة الأمريكية بين القوة الخشنة والقوة الناعمة0

إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة
Most Popular Tags

كتاب القوة الناعمة pdf

,

القوة الناعمة pdf

, تحميل كتاب القوة الناعمة, الهيمنة الأمريكية pdf, القوة الذكية pdf, الفكر الاستراتيجي,

كتاب الحرب الناعمة

,

الهيمنه الامريكيه

,

الاستراتيجية الأمريكية الناعمة

,

القوة الناعمة الامريكيةpdf

,

القوة والهيمنةbdf

,

القوة الناعمة

,

مظاهر القوة الامريكية

,

كتاب القوة الناعمة.pdf

,

الهيمنة pdf

,

أزمة الدولار الأمريكي pdf

,

الادارة الامريكيةpdf

,

الهيمنة الامريكية

,

تحميل كتب بشير عبدالفتاح

,

مراكز الفكر الأمريكية pdf

,

مراكز الرأي و الفكر الأمريكية pdf

,

الهيمنة الاقتصادية pdf

,

الهيمنة الامريكية على المجتمع الدولى

,

الهيمنة الأمريكية بين القوة الخشنة والقوة الناعمة

,

الهيمنة الأمريكية

,

امصادر القوة الامريكية العربية

,

الفكر الاستراتيجي pdf

,

القوة الناعمة.pdf

,

تحميل كتاب الحرب الناعمة

,

الحرب الناعمة pdf

,

تحميل كتاب هيمنة الولاياة المتحدة الامريكية

,

تحميل كتاب القوة الناعمه

,

كتب في نقد الامراطورية الامريكيةpdf

,

كتب حول الفكر الاستراتيجي الامريكي pdf

,

اثر الاستراتيجيه الامريكيهpdf

,

الدولار بين الهيمنة والتراجع pdf كتب

,

pdfالقوى الصاعدة

,

الهيمنة الامريكيةpdf

,

الهيمنة الامريكية على التعليم

,

مستقبل الهيمنة الأمريكيةpdf

,

تجديد الهيمنة الامريكية بين القوة الخشنة و القوة الناعمةpdf

,

سياسة الهيمنة الامريكية pdf

,

تحميل كتاب تجديد الهيمنة الأمريكية

,

بحث حول القوة الناعمة pdf

,

راي احمد شفيق والهيمنه الامريكيه

,

pdf الهيمنة الامريكية

,

الهيمنة الامريكية pdf

,

استراتيجية طيف الهيمنة.pdf

,

بشير عبدالفتاح تحميل كتاب ازمة الهيمنة الامريكية

,

تحميل كتب في الادارة الامريكيةpdf

,